يوم الثلاثاء 20/11/2018

دراسة جديدة تؤكد: اللحوم الحمراء تؤدي لسرطان الرئة

تاريخ النشر 2015-02-17 10:08:01

في دراسة التي اجراها المعهد الوطني الأمريكي لاأبحاث السرطان، وجدأن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من اللحوم الحمراء معرضون لمخاطر أكبر للإصابة بسرطان

في دراسة التي اجراها المعهد الوطني الأمريكي لاأبحاث السرطان، وجدأن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من اللحوم الحمراء معرضون لمخاطر أكبر للإصابة بسرطان الرئة, الكبد, المريء وسرطان القولون والمستقيم (Rectum). الرجال الذين يتناولون الكثير من اللحوم تزيد لديهم فرصة الإصابة بسرطان البنكرياس.
فحصت الدراسة نصف مليون شخص،  تتراوح اعمارهم بين 50-71. بعد ثماني سنوات من المراقبة اكتشفت 53,396 حالة سرطان. هذه هي أول دراسة كبيرة  تبين وجود علاقة مباشرة بين اللحوم وسرطان الرئة.
"إن الحد من استهلاك اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة تؤدي لأقل حالات من السرطان" قالت الدكتورة اماندا كروس وزملاؤها, في دراسة  نشرت في مجلة المكتبة العامة للعلوم PLoS Medicine.
وقد عرفت اللحوم الحمراء من قبل الباحثين بلحوم البقر، لحم الضان. تم تعريف اللحوم المصنعة مثل لحم الخنزير المقدد, السجق من لحم البقر, السجق من لحم الدجاج وغيرها.
اكتشاف مهم اخر، تبينه هذه الدراسة هو أن المشاركين الذين أكثروا من تناول اللحوم المصنعة كانوا معرضين بنسبة أعلى ب- 20٪ للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، خاصة سرطان المستقيم (Rectum)، وبنسبة 16٪ اكثر للإصابة بسرطان الرئة.
"ينبغي الانتباه إلى أنه لم يتم العثور على علاقة بين اللحوم وسرطانات المعدة, الدم, الغدد الليمفاوية والجلد"، وأشار الباحثون. هذه هي ليست الدراسة الوحيدة التي تربط السرطان مع تناول اللحوم الحمراء. دعمت باحثتان من جامعة جورج تاون في واشنطن، النتائج عندما قالتا إن "العلاقة بين اللحوم  الحمراء والسرطان قد أثبتت في اكثر من مئة دراسة أجريت في بلدان مختلفة".