يوم الأربعاء 21/11/2018

فلسفة الحياة

تاريخ النشر 2018-06-21 12:04:10

أيّهذا الشّاكي وما بك داء

كيف تغدو إذا غدوت عليلاً

إنّ شرّ الجناة في الأرض نفس

تتوقّى قبل الرّحيل الرّحيلا

وترى الشّوك في الورود وتعمى

أن ترى فوقها النّدى إكليلا

هو عب‏ءٌ على الحياة ثقيل

من يظنّ الحياة عب‏ئاً ثقيلا

والّذي نفسه بغير جمال

لا يرى في الحياة شيئاً جميلا

فتمتّع بالصّبح ما دمت فيه

لا تخف أن يزول حتّى يزولا

أيّهذا الشاكي وما بك داء

كن جميلا ترى الوجود جميلا.