يوم الأربعاء 21/11/2018

لذكرى طيب الذكر العم ابي يوسف محمد الملا رحمه الله وتغمده بجزيل مغفرته بقلم د. يسري خيزران

بقلم: د. يسري خيزران,
تاريخ النشر 2018-07-01 09:47:48

رحل عنا طيب الذكر, العم ابو يوسف محمد الملا,رئيس المجلس المحلي الاسبق وابن العائلة الكريمة التي كان لها ولا زال باع طويل في صناعة تاريخ هذا البلد. وبغياب العم ابي يوسف, فقدت يركا رمزاُ من رموزها وعلماُ من اعلامها والذي كان في حينه مثالاُ للانسان العصامي الذي شق طريقه بخطى ثابتة وبقواه الذاتية, دون محسوبية او محاباة. وبالتالي, جاءت فترة توليه لرئاسة السلطة المحلية استمراراً لمسيرته الطويلة- القائمة على العمل الدوؤب والسعي العنيد من اجل تحقيق الاهداف التي رسمها امام عينيه وصبت في محصلتها النهائية في دعم مسيرة البناء وترسيخ المصلحة العامة واحقاق الحق والحفاظ على السلم الاهلي والمودة الاجتماعية. شهدت يركا في عهد العم ابي يوسف نهضة عمرانية غير مسبوقة وانطلاقة على اوسع ابوابها لمشاريع التطوير, بما في ذلك بناء مدارس وتوسيع المنطقة الصناعية وشق الشوارع وبناء المرافق العامة وما الى ذلك. الا ان الاهم من كل ما تقدم, ان العم ابي يوسف كان على الدوام مثالاً للقيادة السياسية- الحكيمة التي تمسكت بمبادئها ورسخت مبدأ الصالح العام في العمل السياسي وتواصلت بشكل دائم مع الناس ومع المواطن البسيط, دونما حاجز او استعلاء او تمنين. فالعنفوانية والتواضع والتفاني في خدمة المواطن كانت حقاً العلامة الفارقة في التعامل والتواصل بين السلطة المحلية والمواطن في عهد العم ابي يوسف رحمه الله.

رحم الله العم ابي يوسف وطيب ذكراه وادام انجاله ويا حبذا لو تبادر السلطة المحلية الى اطلاق اسمه على احد المرافق او الشوارع الرئيسية. فكما كان العم ابو يوسف في حياته وعلى الدوام, طلائعيا فاتحاً لعهد جديد, فليكن مماته تذكاراً لرجل السياسة والمجتمع صاحب المبدأ والالتزام والعمل من اجل الصالح العام.