يوم الأربعاء 21/11/2018

اختراق علمي إسرائيلي يكشف سبب الإصابة بمرضي الجلد الصدفية والاتهاب

تاريخ النشر 2018-10-03 09:49:18

فريق من الباحثين في مستشفى ايخيلوف في تل ابيب يكشف ان خللا في بروتين معين يؤدي الى ظهور اعراض المرضين

انجز فريق من الباحثين في مستشفى ايخيلوف بتل ابيب اختراقا في مجال معالجة امراض الجلد التي يعاني منها ملايين الأشخاص في انحاء العالم .
وقد اكتشف العلماء ان خللا في بروتين معين باسم CARD14 هو المسؤول عن الإصابة بهاذين المرضين .
وتظهر نتائج البحث ان نشاطا منخفضا لهذا البروتين يسبب في اعراض مرض الالتهاب الجلدي الاكزيما وبالعكس فان نشاطا زائدا لهذا البروتين يتسبب في مرض الصدفية (بسوريازيس) .
وقد تم نشر نتائج البحث في مجلة Journal of Allergy and Clinical Immunologyالشهيرة 
التي قالت ان الحديث يدور عن انجاز رائع لطاقم الباحثين برئاسة البروفيسور ايلي شبريخير مدير مركز معالجة الامراض الجلدية في مستشفى ايخيلوف بالتعاون مع البروفيسور يهوشواع ميلنير مدير المختبر لبحث الحساسية في معهد الصحة القومية الامريكية .

البروفيسور ايلي شبريخير رئيس طاقم الباحثين
وقال البروفيسور شبريخير ان البحث اثبت ان النقص في عمل البروتين المذكور او نشاطه الزائد يشكلان السبب لظهور اعراض المرضين 
وبدوره قال عوفر ساريغ وهو عضو في طاقم الباحثين ان البحث اكتشف ان جلد المصابين في الصدفية يحتوي على مستوى عال من المضادات الحيوية غير انه يحتوي على مستوى منخفض من هذه المضادات للمصابين بالالتهاب التأتبي. الامر الذي يشير الى دور البروتين المذكور في تنظيم افرازات هذه المواد الطبيعية في جلد الانسان .
اما عضو اخر في فريق الباحثين وهو الون بيليد فأضاف ان التحدي الذي لا يزال يواجهه العلماء يتمثل في اكتشاف الطريقة التي ينظم فيها هذا البروتين افراز المضادات الحيوية على سطح الجلد معتبرا ان الرد على هذا السؤال قد يوجه الباحثين الى إيجاد طرق جديدة لمعالجة المرضين .
ولخص البروفيسور ميلنير هذا الاختراق العلمي بالقول انه يسلط الضوء على سبل الاستفادة من البحث الوراثي لغرض إيجاد علاج جديد للأمراض مما سيؤدي بدوره الى تحسين جودة حياة المصابين بها بشكل دراماتيكي.